صحةفن الحياة

ما هي الوضعية الصحية للنوم

ما هي الوضعية الصحية للنوم، تؤثر وضعية النوم بالسلب أو الإيجاب في الإنسان، حيث أنها لديها تأثير ملحوظ في يوم الشخص أثناء استيقاظه، خاصة إذا كان الشخص يعاني من بعض المشاكل في العظام، وفي هذا المقال سنجيب عن السؤال المطروح ما هي الوضعية الصحية للنوم؟.

ما هي الوضعية الصحية للنوم
ما هي الوضعية الصحية للنوم

الوضعية الصحية للنوم

  • يحتاج الإنسان إلى نوم عدد معين من الساعات يوميًا٬ حسب كل فئة  عمرية، فالأشخاص البالغين يحتاجون إلى أكثر من سبع ساعات للنوم، أما بالنسبة للأطفال فهم يحتاجون إلى أكثر من ذلك.
  • ينام الإنسان كي يرتاح من عناء اليوم الطويل، كي يريح جسده من الجهد المبذول طوال اليوم، وليس هذا فقط، بل أيضًا من أجل أن يستفيد من فوائد النوم الصحية.
  • يحصل الإنسان على فوائد النوم الصحية إذا نام في موعد نوم مناسب ليلًا٬ واستيقظ صباحا باكرًا.
  • النوم بشكل صحي يمنح الجسم الفوائد الصحية٬ ألا وهي تخفيف التوتر، الحماية من الإصابة بالسرطان، الحفاظ على صحة القلب، تحسن الذاكرة٬ وزيادة القدرة على التركيز.
  • من ضمن فوائد النوم أنه يعطي للجسم فرصة أن يصلح نفسه، وكذلك يقلل من معدل الإصابة بالاكتئاب.
  • يوجد العديد من وضعيات النوم التي ينتجها الإنسان، سنقوم بذكر كل وضعية سلبياتها وإيجابياتها.

الاستلقاء على الظهر

  • قد تكون تلك الوضعية من أفضل الإجابات على السؤال المطروح ما هي الوضعية الصحية للنوم، لكن للأسف نسبة قليلة من الناس هم من ينامون بتلك الوضعية.
  • ينام حوالي 8% فقط من الناس بتلك الوضعية، وبحسب الدراسات هي أكثر وضعية صحية للنوم.
  • تلك الوضعية تريح الرأس والعمود الفقري والعنق، ولا تسبب الضغط على أحدهم، فبالتالي لن تتسبب تلك الوضعية بألم في أي منهم.
  • تلك الوضعية لا تسمح بخروج الحمض أو الطعام من المعدة، لأن المعدة تكون أسفل المريء.
  • من سلبيات وضعية الاستلقاء على الظهر أنها قد تؤدي إلى سد مجرى التنفس عن طريق اللسان، فبالتالي تلك الوضعية خطيرة جدًا لمن يتوقف تنفسهم أثناء النوم.
  • من سلبيات تلك الوضعية أنها قد تزيد من حدة الشخير أثناء النوم.

وضعية الجنين

  • تلك الوضعية من أكثر الوضعيات التي ينام بها أغلب الناس، ولها العديد من الفوائد الصحية للأشخاص الذين يعانون من الآلام أسفل الظهر.
  • أيضًا تلك الوضعية تخفف من حدة الشخير أثناء النوم، ولكن للأسف لتلك الوضعية بعض السلبيات.
  • تلك الوضعية لا تناسب مع من يعانون من آلام وتصلب المفاصل، وتحد تلك الوضعية من التنفس بعمق٬ وقد تتسبب في بعض الآلام عند الاستيقاظ صباحًا.
  • تلك الوضعية قد تكون مناسبة لبعض الناس ولكن ليس بوجه عام، فكل شخص يعلم أي وضعية هي المناسبة له ولحالته الصحية.

النوم على الجنب

  • النوم على الجنب سواء الجانب الأيمن أو الأيسر من الوضعيات التي يُنصح بها بشكل كبير.
  • تلك الوضعية تساعد على تقليل الشخير أثناء النوم، وكذلك تقلل من حرقة المعدة.
  • ومن سلبيات النوم على تلك الوضعية أنه قد يتسبب في ظهور التجاعيد، وضيق الفك، وقد تتسبب في تصلب الكتف.

النوم على البطن

  • النوم على البطن من أكثر الوضعيات التي ينصح الأطباء بتجنبها، فهي وضعية لها الكثير من السلبيات مقابل أنها تحد من الشخير.
  • من سلبيات تلك الوضعية أنها قد تتسبب في الآم في الرقبة والظهر، وتضغط تلك الوضعية على المفاصل والعضلات مما تتسبب في الآم بها.
  • وقد يؤدي النوم بتلك الوضعية إلى تهيج الأعصاب، فبالتالي النوم بتلك الوضعية مضر، فيجب تجنب النوم بتلك الوضعية.
  • ولكن إذا اضطر المرء أن ينام بتلك الوضعية فيجب عليه أن يتيح مجال للتنفس، أي أن ينام بتلك الوضعية بشكل آمن لا يتسبب في أي خطر.

وضعيات مختلفة للنوم

  • توجد العديد من الوضعيات المختلفة للنوم مثل النوم على أحد الجانبين مع جعل الذراعين على مقربة من الجسم، تلك الوضعية قد تكون جيدة في التقليل من فرصة توقف التنفس٬ وتجعل الظهر مستقيمًا.
  • ومن فوائد النوم على أحد الجانبين مع جعل الذراعين على مقربة من الجسم٬ أنها لا تتسبب في الآم للرقبة،  وكي تكون وضعية على أحد الجانبين مع جعل الذراعين على مقربة من الجسم أكثر فائدة يُفضل استخدام وسادة ناعمة أو اي شيء سميك قوي مريح بين الركبتين.
  • وتوجد وضعية أخرى مثل وضعية السقوط الحر، تلك الوضعية عبارة عن النوم على البطن مع جعل الذراعين تحت الوسادة جانب الرأس.
  • وضعية النوم على أحد الجانبين مع جعل الذراعين على مقربة من الجسم تتسبب في الآم للرقبة وأسفل الظهر، وكي نخفف من أضرار تلك الوضعية، يُفضل استخدام وسادة ناعمة والحفاظ على التنفس بشكل جيد.

ما هي الوضعية الصحية للنوم لآلام الظهر  

  • يطرح الناس سؤال مهم ألا وهو ما هي الوضعية الصحية للنوم لمن يعانون الآم الظهر، سنقوم بعرض أفضل الوضعيات التي تناسبهم.
  • يًفضل أن ينام من يعاني الآم الظهر على ظهره مع دعم الركبتين، تلك الوضعية تقلل من الضغط على الظهر وتوزع الوزن على جميع أرجاء الجسم.
  • من الأفضل أن توضع وسادة ناعمة أسفل الركبتين كي تكون تلك الوضعية مفيدة أكثر .
  • من الوضعيات الجيدة لمن يعانون الآم الظهر أيضًا النوم على أحد الجانبين مع وضع وسادة قوية بين الركبتين.
  • تلك الوضعية تقي من سحب العمود الفقري وتجعل الجسم في وضعه الصحيح، وينصح الأطباء بملئ أي فراغ بين الجسم والسرير أثناء النوم، لأن تلك الفراغات مضرة للجسم.
  • الاشخاص الذين يعانون من فتق القرص أو الانزلاق الغضروفي، يُفضل أن ينام بوضعية الجنين، النوم على وضعية الجنين بشكل صحيح يريح المفاصل ومفيد لبعض الناس.

وفي هذا المقال نكون قد اجبنا على السؤال المطروح ما هي الوضعية الصحية للنوم، وذكرنا بعض الوضعيات المفيدة والعكس، وحرصها على ذكر سلبيات وايجابيات كل وضعية من الوضعيات، وأيضًا ذكرنا أفضل وضعيات النوم لمن يعانون من آلام الظهر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى