الصحة النفسية

المثالية تدمر الإنسان وتمنعه من العطاء والانتاجية

المثالية تدمر الإنسان وتمنعه من العطاء والانتاجية، حيث أن المثالية تعتبر من ضمن السمات الشخصية التي يسعى صاحبها إلى الكمال وأن يخلو من أي عيوب أو قصور، وتهدف إلى تحقيق الإنجازات الكاملة، عادًة ما يقوم الشخص المثالي بوضع معايير وأهداف عالية لا يقدر في الوصول إليها فيستسلم أو يضغط على نفسه بطريقة لا تحتمل، كما يحس بالنوبات الشديدة من القلق بشكل مستمر وتعرضه إلى نوبات الاكتئاب في هذا المقال سنري كيف أن المثالية تدمر الإنسان وتمنعه من العطاء والانتاجية

المثالية تدمر الإنسان وتمنعه من العطاء والانتاجية

ما هي أعراض المثالية

هناك العديد من الأعراض تتسبب في حدوث المثالية، كما أن المثالية في كثير من الأوقات تتطلب الذهاب لدكتور نفسي، ومن ضمن تلك الأعراض هي كالتالي:

  • رغبة الشخص في أن ينجح هي شيء صحيح، لكن الرغبة الغير منطقية هي بلوغه الكمال تتسبب في حدوث المشكلات والاضطرابات النفسية.
  • الهوس بالقواعد والقوائم والعمل أو العكس بحدوث اللامبالاة وعدم الاهتمام بأي شيء.
  • الإحساس بالفشل في أي شيء بالرغم من تحقيق النتائج الجيدة.
  • المماطلة بصورة منتظمة، حيث أن الشخص يمكن أن يخاف من بدايته لأمر جديد مع اعتقاده بأنه لا يستطيع إنجازه بالكفاءة المطلوبة أو المرغوب بها.
  • حدوث صعوبة في الاسترخاء والمشاركة مع الآخرين للأفكار والمشاعر.
  • حدوث التحكم القوي في العلاقات المهنية أو الشخصية.

ما هي أسباب المثالية

لا يعرف أي شخص حتى الآن ما هي الأسباب التي تؤدي إلى حدوث المثالية، بل أن العديد من العلماء يعتقدون بأنها تكون من السلوكيات المكتسبة، حيث أن الأشخاص المثاليون يعتقدون بأن قيمتهم تكون فقط في الأشياء التي يقومون بإنجازها أو التي يقومون بفعلها من أجل الأشخاص الآخرين.

كما أن المثالية تتسبب في حدوث الكثير من الأمراض النفسية على سبيل المثال، القلق والاكتئاب واضطرابات الأكل وإيذاء النفس، وهذا بسبب أن الشخص المثالي لا يكون راضيًا أبدًا عما يقوم بفعله.

وقد ينتهي المطاف بالفرد المثالي بحدوث اللامبالاه والتوقف عن المحاولة للنجاح، وهذا بسبب أنه يعتقد بأنه مهما عمل لن يتم وصوله إلى الكمال، مما قد يؤثر على كل المستويات الحياتية الخاصه به أما أن تكون متعلقة بالدراسة أو العمل أو العلاقة الشخصية.

علاج المثالية

يكون من صفات المثالية الشخصية هي أنها تحاول في إخفاء المشكلات الشخصية مع عدم الإعتراف بها، وذلك يجعل الأمر معقدًا وصعبًا

بل يكون من الضروريًا من أجل تفاقم المشاكل التي يسببها ذلك الاضطراب على سبيل المثال، عدم الإحساس بالرضا والذي من الممكن أن يتم وصوله إلى إيذاء النفس، لذلك:

  • يستخدم الطبيب مع المريض أنواع من المعالجات النفسية وهو العلاج السلوكي الذي يكون معتمدًا على تغيير فكر الشخص وسلوكه.
  • كما يعرفه أيضًا أن يتعامل مع تحقيق الأهداف والإنجازات بالطريقة السليمة، ويعمل على تلبية مطالبه النفسية، ومساهمته في التعامل مع الردود السلبية للأفعال ناحية ما يقوم به.

كما أن المثالية من الممكن أن تتسبب في إصابة الأطفال والبالغين، وبالأخص الأطفال المراهقين وهذا بسبب أن المجتمع يقوم بالضغط عليهم لكي يقوموا بتحقيق وعمل الإنجازات الكبيرة أما أن تكون في الدراسة أو الرياضة أو العلاقات الاجتماعية، مما يعمل على الإصابة بهوس النجاح مع عدم القدرة على التحقيق.

كيف يتجنب الشخص حدوث المثالية

يوجد العديد من الخطوات التي من الممكن أن يقوم بمتابعتها الشخص من أجل الابتعاد عن حدوث المثالية والإصابة بها والكمالية أو كنوع من المعالجات الذاتية بجانب التعامل مع الدكتور النفسي ومن ضمن تلك الأمور هي كالتالي:

  • الإقرار بأن جميع الأشخاص من الممكن أن يرتكبون أخطاء.
  • أن يقوم الشخص بوضع الأهداف الواقعية التي تكون قابلة للتنفيذ.
  • يدرك الفرد بأن كل الأخطاء التي تحدث تكون فرصة من أجل التعلم.
  • أن يركز الشخص على مهمة واحدة أو نشاط واحد في كل مرة.
  • أن يتم التقسيم للمهام الكبيرة إلى المهام الصغيرة.

 في النهاية يجب أن نؤكد بأن المثالية تدمر الإنسان وتمنعه من العطاء والانتاجية٬ يجب على الشخص أن يكون واقعي في كل الامور٬ وعدم وضع اهداف عالية لنفسه لا يستطيع الوصول إليها فينتهي به الأمر بالاكتئاب والضغط النفسي؛ لذلك يجب أن يتجنبها الشخص حدوث المثالية بشكل كبير٬ بأن يضع لنفسه اهداف واقعية٬ تقبل جميع الاخطاء التي تحدث

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى